AlBoraq
حكايات حكايتنا مع أولاد العم في بلاد العم سام خواطر سياسة

حكايتنا مع أولاد العم في بلاد العم سام-الحكاية الثالثة

أذكر أننا كنا بالمطار لنسافر رحلة داخلية من نيويورك إلي لوس أنجلوس و كان ذلك في وقت الفجر فصلينا أنا و زوجي تباعاً و نحن جالسين في أماكنا و بدأنا نقرأ الأذكاربهدوء حتي لا نلفت الأنظار لأننا لو فعلنا ربما ما كنا عدنا لمصر أبداً، فمنذ سقوط البرجين الي قيام ثورة مصر كنا نعامل علي اننا إرهابيين، نصلي لنقوم بعملية استشهادية لمقتل كل من حولنا فيها

و لكن الحمد لله تغيرت هذه النظرة تماماً إلي نظرة إحترام و تقدير منذ قيام الثورة و ربنا يجازي اللي كان السبب في ذلنا بالداخل و الخارج

المهم كان معنا علي متن الطائرة أحد رجال الدين اليهودي، فملابسه كانت تنم علي ذلك، الكبة أو اليكمة علي رأسه و يرتدي ما يشبه الجلباب الأبيض الفضاض و فوقه شال أبيض كبير يغطي من رأسه الي خصره، فإعتقدت ان هذا زي آخر للحاخامات فأنا لم أكن بعد أعرف درجات رجال الدين عندهم

و كان معه زوجته ترتدي ملابس غربية عادية و حين إنتبه لنا و نحن نصلي، وجدناه انتفض قائما و نزع كتيب و بدأ يقرأ بصوت عالي بلغة غريبة ثم أجبر زوجته علي الوقوف خلفه و التأمين علي ما يقول

فلفت انظار كل من كان بصالة الانتظار و كان يبدو علي زوجته الضيق الشديد مما يفعل

فسألت زوجي حينها عما يفعل أهو يصلي، فأجاب زوجي ضاحكاً من سذاجتي و قال: بالطبع لا نحن فقط من جعل الله الأرض مسجداً لنا و نستطيع ان نصلي في أي مكان بها و لكن هم يجب أن يصلوا في المعبد أو مكان محدد بالبيت له هيئة محددة

فتعجبت إذن ماذا يفعل أجابني انه يقرأ الأذكار هو الأخر، فسألته: ماذا أعندهم أذكار الصباح مثلنا؟ فأجابني نعم و لكن هذا الشخص نسي أننا نصلي في اتجاه الكعبة و هو يجب أن يصلي في إتجاه القدس، هو قلدنا دون تفكير و أخذ نفس قبلتنا، عامة لا داعي للكلام عنهما و لا تنظري نحوهما حتي لا تضايقهما فمثلما نحن نتضايق أن أحداً يحدق بنا و نحن نصلي بالتأكيد هم كذلك أيضاً

و بالفعل بعد وقت وجيز إكتشف الرجل أنه في الإتجاه الخطأ و اعتدل في إتجاه قبلته الصحيحة و لكنه و هو يلتفت رأي زوجته، كانت خلفه بملابسها العادية فنهرها نهرا شديدا فوجدتها تلبس جيبة طويلة مطرزة كالتي ترتديها الفتيات في المسجد عند الصلاة و تغطي شعرها بإشارب طويل و أمرها أن تمسك الكتاب بيدها ففعلت و عاد من الأول يقرأ كل شيء من جديد و بدأ يحرك جزعه للإمام و الخلف مثلما كنت أراهم في نشرات الأخبار عند حائط البراق أو ما يسمونه هم حائط المبكي

و نسيت ذلك الي أن بدأت أكتب هذه الحكاية و بالفعل وجدت الدكتور المسيري يذكر في موسوعته اليهود و اليهودية و الصهيونية بعض التفاصيل التالية:

عندهم ثلاث صلوات كل يوم -الصلاة واجبة علي اليهودي الذكر لأنها بديل القربان الذي كان يقدم للإله أيام الهيكل و علي اليهودي ان يداوم علي الصلاة إلي أن يعاد بناء الهيكل المزعوم-

و الصلوات الواجبة هم:

أ. صلاة الصبح، و هي من الفجر حتي نحو ثلث النهار

ب. صلاة نصف النهار

ج. صلاة المساء، من بعد الغروب الي طلوع القمر

و الأدعية والإبتهالات تسبق و تتبع الصلوات

بل الأعجب ان عليهم الوضوء أيضاً قبل الصلاة و الطهارة مثلنا و لكن أشكال الوضوء و الإغتسال مختلفة قليلاً

و قد تغيرت حركات اليهود أثناء الصلاة عبر العصور، ففي الماضي كان اليهود يركعون و يسجدون في صلواتهم و لا يزال الأرثوذكس يفعلون ذلك في الأعياد و لكن الأغلبية العظمي تصلي الآن جلوساً علي الكراسي إلا في أجزاء معينة في الصلاة مثل عند تلاوة الثمانية عشر دعاء فإنها تقرأ وقوفا في صمت و لا يخلع اليهود نعالهم عند الصلاة

فتعجبت من قرب العبادات في اليهودية من العبادات في الاسلام

و لكن سبب تعجبي هو أنه كيف لم يستدل احدهم او يفكر ان الإسلام هو من عند الله و يؤمنوا به فكل الدلائل و التشابه يدل علي أنه من عند الله

حتي صيامهم في بعض الأيام يكون مثلنا، صيام عن الطعام و الشراب و الجماع و لكنه يكون من شروق الشمس لغروبها فقط و لكن أيضاً لا يرتدون الأحذية في أثناء صيامهم

صدق الله تعالي:”ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله  وما الله بغافل عما تعملون” البقرة آية74

ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون” الحديد  آية 16

المهم انه بعد بحثي هذا لم اجد ان صلاتهم تنم علي هذه الطريقة من تحريك الجسد إماما وخلفا

و بما انهم لا يصلون عند حائط البراق إذن ماذا يفعلون

أتدرون ماذا يفعلون انهم يبكون و يندبون ذنبهم لاضاعتهم لما يسمونه الهيكل و سيتوقف كل هذا بعدما ينتهوا من الهدم و الحفر و البناء

و للتذكرة بأهمية حائط البراق فهو

عرف بهذا الاسم: لان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) ربط دابته البراق فيه على الأرجح يوم إسرائه إلى المسجد الأقصى المبارك.

اعتبارا من النصف الأول من القرن التاسع عشر، بدأ اليهود يزعمون أن حائط البراق، الذي يحوي في أسفله حجارة عظيمة تعود للعهد الروماني، هو البناء المتبقي من المعبد الثاني المزعوم, وأنه يمثل الجدار الغربي لهذا المعبد، واتخذوه موضعا للبكاء على ملكهم الضائع حتى أطلق عليه “حائط المبكى” (الكوتل بالعبرية). ومنذ ذلك الحين، وتحت الحكم الإسلامي للقدس، سمح لليهود بزيارة الحائط من باب التسامح الديني، إلا أن أهل القدس ثاروا، عندما جلب الصهاينة أدواتهم وأبواقهم، وحاولوا تحويل المكان إلى ما يشبه الكنيس اليهودي، بمساعدة من جانب سلطات الاحتلال البريطاني في المدينة. وكانت ثورة عارمة عرفت باسم (ثورة البراق) عام 1929م، واسـتطاعت أن تؤجـل تهويد الحائط لفتـرة من الزّمـان، حتى وقعت القدس في قبضة الاحتلال اليهودي الصهيوني عام 1967م، فاستولى المحتلون على الحائط وعلى باب المغاربة المجاور، وأزالوا الآثار الإسلامية في هذا الجزء من جدار المسجد الأقصى المبارك تماما, ودمروا حارة المغاربة الملاصقة له، وحولوها إلى ساحة للعبادة أسموها “ساحة المبكى”.

يا الله من منا الآن الذي يجب أن يبكي؟؟ اعتقد اننا من يجب ان يبكي دما و ليس دموعا علي اضاعتنا للمسجد الاقصي و فلسطين و العراق و سوريا و لبنان و باكستان و افغنستان و  و خ البوسنة و الاندلس و كل شبر كان يسكنه مسلمين بل يجب ان نظل نبكي علي كل الانتهكات التي تحدث للمسلمين في الصين و اوروبا و مختلف بقاع الأرض و خاصة في بلادهم أذل الله كل من يذل الشعوب العربية

و كيف جعلنا من أنفسنا فائض علي العالم يردون التخلص منه و كيف شوهنا صورة الإسلام بصورتنا و تصرفاتنا و غفلتنا

و اصبح كل من يؤنبه ضميره علي فلسطين، يسكنه بالدعاء فقط و لا يفعل شيء لاستردادها فعليا

فما اضعف همتنا و نكتفي بأحيائها في قلوبنا

كل ما غرس في رؤوسنا و نحن صغار أن الفلسطنين لا أمان لهم حتي علي مستوي الافراد و أنهم أغنياء و خونة، باعوا أرضهم بأموال هائلة و لجئوا إلينا لنأويهم و يبكوا الآن لنساعدهم لعودتهم لأراضيهم

الي كل من يزال يعتقد هذا فعلي أقل تقدير، يجب أن تقرأ تاريخ فلسطين للدكتور طارق سويدان

و الي من يعرف الحقيقة فإليك هذه الخطوات لتساعد فلسطين ليس فقط بإحيائها في قلبك كما يدعو أغلب دعاتتا و علماؤنا و لكن بفعل أشياء بسيطة مثل التي علي هذا الرابط:

http://www.almoltaqa.ps/english/showthread.php?t=6075

سألخص بعض النقاط المذكورة في الرابط :

1.أكتب خطابات يومياً و أرسل جوابات إلكترونية لعدة جرائد و مجلات، أصوات لدعم فلسطين في الصحافة ة الإعلام تحتاج لأن تسمع

2.قاطع كل المنتجات الإسرائلية و الأمريكية التي تدعم إسرائيل

ستجد قوائم بذلك علي مواقع عدة منها:

http://www.inminds.co.uk/index.html

كنت كتبت سابقا:(كنت أود أن أكتب بالمقابل و ادعم المنتجات و الشركات الفلسطينية، أرجو من يعرف أيهم أن يرسل لي و أنا سأنشرها و أدعمها علي الفور )

فأرسلت لي صديقة هذه المواقع التي تبيع منتجات فلسطينية، أرجو شرائها فهذه أقل مساعدة لدعمهم:

.http://www.facebook.com/pages/Made-in-Palestine/172852402760354

http://www.palestine-shop.net/

http://www.tatreez.net/index.htm

 

3. تطوع لمساعدة فلسطين في أياً مكان تعيش، تبرع بقليل من وقتك ، اتضم لموقعي العودة و تضامن مع فلسطين ربنا وجدت بعض الأنشطة أو أحداث قريبة من منطقنك:

Home

Home Page

http://al-awdacal.org

4.تبرع بأموال لدعم فلسطين، و لو لا تستطيع قم بحملات جمع تبرعات عن طريق بيع مخبوذات أو ملابس

5.تعلم تاريخ فلسطين خاصة لو كنت تعيش بالخارج فيكون بإستطاعتك إجابة أية أسئلة من أصدقائك

6.دع الجميع يعلم أن العرب شعب سامي أيضاً، و لهاذا من الغير منطقي أن نكون معاديين للسامية

7.اشترك مع اللجنة الأمريكية العربية ضد التمييز

Home

8.، اشرح لمن تعلم الفرق بين اليهودية و الصهيونية و أننا لسنا ضد الدين اليهودي بل نؤمن بنبوة سيدنا موسي

9.وقع أي عريضة علي الإنترنت تدافع عن فلسطين فهي أحد الطرق لجعل العالم يسمعنا

10. تحدث مع ممثلي الكونجرس الذين بمنطقتك و ادعم حركات التضامن الدولية، ستجد معلومات عن ذلك بهذه الروابط:

http://www.ccmep.org/

http://www.house.gov/

http://www.senate.gov/

11.كن فخوراً بأنك تدعم فلسطين و ارتدي ما يعبر عن ذلك أو احمل علم فلسطين، لو فهمت الشعوب و عرفت حقيقة القضية سيدعموا القضية و يفرضوا تغيير سياسات دولهم

12.راسل الرئيس الأمريكي و قل أرائك

president@whitehouse.gov

كلما راسله عدد أكبر كلما استحوذنا علي الاهتمام و كلما احرز تقدم لقضيتنا

13.افعل شئ لفلسطين يوميا، بكتابة خطابات مقابلة مسئولين بمنطقتك ، بتعليم الناس لهدف واحد و هو تحرير فلسطين

14. ادعو الله في صلاتك بتحريرها و ثبات أهلها

أرجو منك استخدام جوجل و البحث عن كيفية دعم القضية الفلسطينية فأنا شخصياً لم أجد الكثير

فقررت عمل العكس و هو البحث عن كيفية دعم إسرائيل و عمل عكس ما يقولون

أتعلم ماذا وجدت وجدت كل البنود المذكورة سابقا و لكن لدعم إسرائيل و أكثر من ذلك و جدت بند مهم جداً

و هو حث اليهود و من يدعمونهم علي الوحدة

when we stop arguing amongst ourselves and work together, then we can stand united against the enemy, and the Almighty with us. Jerusalem was destroyed because of people speaking negatively about each other, so that is the way we can rebuild Jerusalem. Let us abstain from saying (or listening to) anything bad about any Jew, any group of Jews, or even the Israeli government unless it is constructive critique. The only way to stand against our enemies is to become one with each other — to lay down our differences and work together.

و إليكم الترجمة:

عندما نتوقف عن الجدل فيما بيننا والعمل معا ، ثم يمكننا أن نقف صفا واحدا ضد العدو، وتعالى معنا. ودمر القدس بسبب الناس الذين يتحدثون بسلبية عن بعضها البعض، بحيث أن هذه هي الطريقة نتمكن من إعادة بناء أورشليم. دعونا الامتناع عن القول (أو الاستماع إلى) أي شيء سيئ عن أي يهودي ، أي جماعة من اليهود، أو حتى الحكومة الإسرائيلية ما لم يكن نقد بناء. السبيل الوحيد للوقوف ضد أعدائنا هو أن تصبح واحدة مع بعضها البعض — لوضع خلافاتنا ونعمل معا.

فالفرقة هي سبيلهم الوحيد لإختراقنا

“إلي كل من ينادي بالدينية لأ ليبرالية لأ الدستور لأ مهلبية أذكركم:” إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ”
أرجو أن يفوق كل التيارات السياسية في مصر قبل فوات الأوان و ضياع مصر و إنضمامها إلي هذه القائمة الطويلة
أرجو أن يستيقظوا من ظلمة صالة فيلم فوزية البرجوازية التي يعيشون بداخلها و يخرجوا إلي نور الشارع المصري و يعودوا كما كانوا بالتحرير كبنيان مرصوص

“وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم”

اللهم ألف بين قلوب الليبرالين و ائتلاف الثورة و الإخوان المسلمين و 6 أبريل و السلفيين و المسيحيين و الناس الغلابة اللي مش نخبة أعني الشعب و وحد صفهم و ألن قلبهم

و ختاماً أقتطف جزءاً لطيفاً من موسوعة الدكتور المسيري عن مدي عشق الغرب لليهود:

الواقع أن المفتاح  الجقيقي لفهم كتابات هرتزل -مؤسس الحركة الصهيونية – هو العنون الفرعي لكتابه دولة اليهود: محاولة لحل عصري للمسألة اليهودية

هو يصدر و يطرح حل عملي للشعب العضوي المنبوذ:

1.يذهب هرتزل إلي أن معاداة اليهود أساسية في الحضارة الغربية لا مجال للتخلص منها، فهي إحدي الحتميات العلمانية التي تعلمها هرنزل من داروين و غيره

2.نفع اليهود و الحل الإمبريالي

أي إذا كان الشعب اليهودي شعباً عضوياً منبوذاً فإن أوروبا منذ عصر النهضة اكتشفت نفع اليهود و حوسلتهم لصالح الحضارة الغربية، و هذا ما يفعله هرتزل في دولة اليهود. فهو أيضاً  يكتشف إمكانية نفع  اليهود و توظيفهم لصالح أي راع إمبريالي يقوم بوضع المشروع الصهيوني موضع التنفيذ. و اكتشف هرتزل الطريقة الغربية الإمبريالية الحديثة لحل المشاكل، أي تصديرها و فرضها بالقوة علي الآخر.

أي أن الغرب لا يساعدوا اليهود حباً فيهم بل كرهاً لهم و تخلصاً منهم

أين نحن من كل هذا

أقول لك أين نحن؟ نحن نجري وراء لقمة العيش لنعيش و لا وقت عندنا نفكر فيه في إخوتنا الذين يموتون كل ثانية

هذه الحكاية قد تكون أهم ما كتبت في حياتي فأشكرك علي قراءتها و الصبر معي للنهاية حتي لو وجدتني أكرر معلومات أنت تعرفها و تحفظها عن ظهر قلب فلا مانع من التذكرة فالذكري تنفع المؤمنين و لعلها تشفع لنا لو عملنا بما فيها حين يسألنا رب العالمين ماذا فعلتم لفلسطين و لعلها تكون هي طريق البداية، اللهم أوعدنا بصلاة في المسجد الأقصي آمين و الله المستعان

مصدر الصورة:

http://www.sacred-destinations.com/israel/jerusalem-western-wall

المراجع:

http://www.almoltaqa.ps/english/showthread.php?t=6075

http://al-awdacal.org/membership.html

http://www.foraqsa.com/content/daleel/html/79.htm

How to help Palestine..

http://www.facebook.com/pages/Support-Palestine/41750818605?sk=info

http://www.inminds.co.uk/index.html

http://www.facebook.com/pages/مشروع-فلسطين-فى-لقلب/104765022892665

http://www.facebook.com/pages/فلسطين-التاريخ-المصور/128670197201643?sk=wall

15 Comments

  • Majd
    June 21, 2011 at 1:05 pm

    Nice article Engy and I am loving that people are actually trying to do something to help 🙂
    I was shocked to read that some are taught from childhood that Palestinians have sold their land and are not trustworthy. How can someone sell something by force and never be paid for it! Really, some people think that way..I am still in shock!
    I would tell these people, try telling that to the homeless who tried to work shifts to get an education so he can survive and was able to be a great scientist! Or how about telling that to all the orphans who have lost their parents that were trying to keep their land!
    How about visiting a refugee camp of these (rich) Palestinians before uttering such words!
    It is sad how low people can go to justify them not lifting a finger to help a “mazloom”! I am so grateful to you Engy for speaking your mind and trying to do something 🙂

  • Ahmed Hassan
    June 21, 2011 at 1:34 pm

    nice work
    and

    go on!

  • engyfoda
    June 21, 2011 at 2:52 pm

    Majd, I’m really so so so happy for your reply and comment, thank you v. much
    unfortunately Majd, yes, some people were thinking like that in Egypt, I don’t know now after Gaza if this impression is still there or not as I was here in usa, therefore, I wrote it just in case as if some people still thinking like that it would be a disaster
    I think that the reason for that bad impressions that many Egyptian women married Palestine men who showed that they r v. rich, then disappeared after few months of marriage, till now those ladies and their kids are suffering from this and some cases r sill running in the courts
    that’s why -as I think- was the reason, may be some metaphors occurred in between

    many people wants to help but we don’t know how
    this reminds me when the Egyptian revolution happened and some of us called the red cross to donate by anything but shocked when red cross refused accepting anything because the government closed the borders and didn’t allow any to cross
    this is the same case, many people wants to help but the borders are closed and you saw what happened with أساطيل الحرية التركية
    we have to be stronger to rule otherwise will be just toys 🙁

  • engyfoda
    June 21, 2011 at 2:54 pm

    Ahmed Hassan, I’m so glad for your following and continuous encouraging and support
    JAKK 🙂
    thanks

  • Haitham Foda
    June 21, 2011 at 6:28 pm

    Nice Article and Take Care

  • engyfoda
    June 22, 2011 at 1:04 pm

    A dah Haitham :::)))) wallahi I’m so happy that u read it
    U really liked it?
    I got so depressed while I was writing it

  • mohamed thapt
    June 22, 2011 at 1:35 pm

    mam sorry but i think that the palestinies sold there land no mater they were trustworthy or naive people the obvious truth that they did and untill now yes they are rich and untill now they seek 4 money do u think that fath and hamas argueing about the powr to get it and fight 4 freedom no they fight 4 money nothingellls
    بسم الله الرحمن الرحيم (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم واذا اراد الله بقوم سوء فلا مرد له وما له من دونه من وال)
    صدق الله العظيم

  • engyfoda
    June 24, 2011 at 8:25 pm

    SA Mohamed thapt
    Sorry for my late reply but when I read your comment you made me really sad
    Mmm. Let’s find some common agreed land between so we can proceed talking
    Leave us for the time being from these 2 exact points: ‘ve they really sold their land? And what do hamas and fath are doing?

    Let’s agree first on the following:
    1. The Palestine case is all our case as Muslims not palesteins’s case only, right?
    2. There are too many families didn’t sell their land and still there defending it and dying for it?
    3. There women and kids dying from sickness And poverty in gaza with nothing almost?
    I understand that you are Egyptian like me as these stuff were said on tv after news on some occasions, correct me please if I’m wrong

  • mohamed thapt
    July 1, 2011 at 6:55 pm

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته سيدتى ردا على النقاط التى تفضلتى بسردها فى ردك المشكور اعلاه اولا
    نعم نحن العرب مستضعفون فى الارض ولكن الم يكن جدير بالرئيس السابق للسلطه الفلسطينيه السيد ياسر عرفات ان يحاول ويتفاوض مع الشيطان ان صح القول للحصول على الارض كما فعل رحمه الله عليه الرئيس السادات لكنه تخاذل كما تخاذل اخرون فى حين انه لا خيار لديه سوى التفاوض ان ذاك ثانيا انا اعلم انه يوجد مئات بل الاف الفلسطينيين لم يستسلموا ولم يخونوا وطنهم ولكن تعلمت فى الحياه العسكريه التى اتشرف بانتمائى اليها ان السيئه تعم والحسنه تخص ولذا وجب على الفلسطينيين دفع ثمن ما تخلى عنه بعض ابائهم ثالثا صدقينى لقد رائيت بام عينى ما يحدث فى غزه اينعم هناك قتل وتعذيب ومجاعه وما الى ذلك مما يدمى القلب ولكن اتعرفى بيد من والله وشهاده احاسب عليها امام ربى بيد قادتهم فى حماس انا مصرى مسلم غيور على فلسطين ولكن على الاخوه الفلسطينيين مساعده اانفسهم اولا كى يساعدهم الاخرون

  • mohamed thapt
    July 1, 2011 at 6:57 pm

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته سيدتى ردا على النقاط التى تفضلتى بسردها فى ردك المشكور اعلاه اولا
    نعم نحن العرب مستضعفون فى الارض ولكن الم يكن جدير بالرئيس السابق للسلطه الفلسطينيه السيد ياسر عرفات ان يحاول ويتفاوض مع الشيطان ان صح القول للحصول على الارض كما فعل رحمه الله عليه الرئيس السادات لكنه تخاذل كما تخاذل اخرون فى حين انه لا خيار لديه سوى التفاوض ان ذاك ثانيا انا اعلم انه يوجد مئات بل الاف الفلسطينيين لم يستسلموا ولم يخونوا وطنهم ولكن تعلمت فى الحياه العسكريه التى اتشرف بانتمائى اليها ان السيئه تعم والحسنه تخص ولذا وجب على الفلسطينيين دفع ثمن ما تخلى عنه بعض ابائهم ثالثا صدقينى لقد رايت بام عينى ما يحدث فى غزه اينعم هناك قتل وتعذيب ومجاعه وما الى ذلك مما يدمى القلب ولكن اتعرفى بيد من والله وشهاده احاسب عليها امام ربى بيد قادتهم فى حماس انا مصرى مسلم غيور على فلسطين ولكن على الاخوه الفلسطينيين مساعده اانفسهم اولا كى يساعدهم الاخرون

  • salma essam
    September 2, 2011 at 6:12 pm

    I read the full article n i loved it …it hurts bad forcing me to think of think of things that we’ve long been taking for granted..i mean we know that israel is raping palestenians of their everyyyy thing..n we’re standing helpless as we can do nothing,,,nothing to really help,……but again i needed this to remember …..
    though this didnt add to my hatred to israel or israeli pple coz i actualy can’t hate them more…………n now i would like to ask you ,,having the chance ,that isn’t so good i think, to deal with israeli or jews…….i would like to know the difference….israeli, jew n zionist..?? who should i hate more……..i mean i know it’s the zionist,,,even some israeli are better thinkin n understandin that others,,,but is it wrong to hateeee all pple in israel,,,n to be frank…should i not hate egyptians in israel for instance,,,they chose to be there…thereeee….theRAPED land of OUR enemy….. ..i really would like to know the difference from someone who’s read enough to know better …thx in advance..n really enjoying this

  • engyfoda
    September 7, 2011 at 7:58 pm

    و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته
    أعتذر بشدة علي التأخر في الرد و لكني كنت أبحث عن رد و أتأكد من المعلومات التي أعرفها حتي لا أفتي
    و قريباً جداً ان شاء الله سأنشر رداً تفصيلياً علي هذا التعليق
    أرجو معذرتي مرة أخري
    شكراً

  • engyfoda
    September 7, 2011 at 8:05 pm

    Thanks Salma v.much for your reply
    ISA I’ll reply you in details in few days ISA
    sorry for delay
    Jazaky Allah khairan

    indeed so glad that you commented in such a way because you inspired me to add a new category 🙂

  • engyfoda
    September 12, 2011 at 8:11 pm

    السلام عليكم سلمي نظراً لأهمية سؤالك خاصة في الوقت الراهن فقد أجبت ببعض التفصيل علي هذه الصفحة
    http://engyfoda.com/?p=670
    أرجو أن لا تترددي في أي استفسار أو سؤال و سأبذل قصاري جهدي علي اجابته و الله المستعان
    و أرجو أن تكون الإجابة قد أضافت لكي أي جديد ان شاء الله

  • engyfoda
    September 23, 2011 at 3:18 pm

    أستاذ محمد ثابت
    الحقيقة تعليقاتك كانت الأهم علي الإطلاق و حقيقة صعبة في الرد عليها
    و ها هي جزؤ من الرد علي تعليقك، أرجو قرائته
    http://engyfoda.com/?p=692
    و أنا ان شاء الله سأعمل علي الرد علي بقيت تعليقك في الجزء الثاني ان شاء الله من الإجابة
    و أرجو أن تستمر مناقشاتنا و أن تحكي لنا عما رأيته في غزة
    جزاك الله كل خير

Leave a Reply