سياسة مقالات

الليبرالية

لقد انتشرت مؤخرا هذه الكلمة و أصبح الكثير من الشباب خاصة يستخدمونها، البهض يستخدمها لاتهام الآخر كأن الليبرالية سبة و البعض الآخر يستخدمها بالعكس كأن من لا يعتنق الفكر الليبرالي شخص متخلف أو جاهل أو رجعي.

1. معني الليبرالية ككلمة؟

الليبرالية (بالإنجليزية: Liberalism‏ اشتقت كلمة ليبرالية من ليبر liber وهي كلمة لاتينية تعني الحر. فالليبرالية تعني التحرر. وفي أحيان كثيرة تعني التحرر المطلق من كل القيود مما يجعلها مجالا للفوضى.

2.معني الليبرالية كسلوك؟

فإن الليبرالية لا تأبه لسلوك الفرد طالما أنه لم يخرج عن دائرته الخاصة من الحقوق والحريات، ولكنها صارمة خارج ذلك الإطار. أن تكون متفسخاً أخلاقياً، فهذا شأنك. وأن تكون متدينا أو ملحداً فهذا شأنك أيضا. ترى الليبرالية أن الفرد هو المعبر الحقيقي عن الإنسان. فالإنسان يخرج إلى هذه الحياة فرداً حراً له الحق في الحياة والحرية وحق الفكر والمعتقد والضمير، بمعنى حق الحياة كما يشاء الفرد ووفق قناعاته، لا كما يُشاء له. فالليبرالية لا تعني أكثر من حق الفرد –
الإنسان أن يحيا حراً كامل الاختيار وما يستوجبه من تسامح مع غيره لقبول الاختلاف.
الحرية والاختيار هما حجر الزاوية في الفلسفة الليبرالية.

3.ما هو هدف الليرالية كمذهب سياسي اجتماعي؟

الليبرالية حاليا مذهب أو حركة وعي اجتماعي سياسي داخل المجتمع، تهدف لتحرير الإنسان كفرد وكجماعة من القيود السلطوية الثلاثة (السياسية والاقتصادية والثقافية، وقد تتحرك وفق أخلاق وقيم المجتمع الذي يتبناها تتكيف الليبرالية حسب ظروف كل مجتمع، إذ تختلف من مجتمع إلى مجتمع. الليبرالية أيضا مذهب سياسي واقتصادي معاً ففي السياسة تعني تلك الفلسفة التي تقوم على استقلال الفرد والتزام الحريات الشخصية وحماية الحريات السياسية والمدنية.

و هناك تعريف أكثر دقة و هو أنها نظام سياسي يقوم على ثلاثة أسس: فصل الدين عن الدولة (العلمانية;).. والتعددية الحزبية والنقابية والانتخابية من خلال النظام البرلماني (الديمقراطية;).. وكفل حرية الأفراد (الحرية فردية;).

4.الليبرالية و الاسلام

يقول الباحث أحمد بن عبد الله آل الشيخ في مقال منشور على الانترنت عن موقف الإسلام من الليبرالية:
“الليبرالية باختصار شديد هي التحرر. يضاف لذلك المساواة وإتاحة الفرص.
موقف الإسلام من:
التحرر: التحرر المطلق فوضى وضياع وعصيان لله وكفر به وعبودية للشيطان. أما التحرر المنظم بالشريعة وفي إطارها فهو تحرر حقيقي من عبودية الشيطان والهوى وهو تحرر راقٍ ومنظم ومثمر ليس فيه أي ضرر.
المساواة: في الإسلام “يآ أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم”.
إتاحة الفرص: يتيح الإسلام الفرص الاقتصادية وغيرها للجميع بالتساوى في إطار الشريعة التي تحرم الربا وغيره من أنواع التعاملات المحرمة.
إذن، لا حاجة للإسلام في الليبرالية لأن الإسلام يتضمن إيجابياتها وسالم من سلبياتها”. إنتهى كلام الباحث أحمد بن عبد الله آل الشيخ في مقال منشور على الانترنت تحت عنوان “تعريف مختصر لليبرالية ونبذة عنها من الموسوعة العربية العالمية”.

5.الليرالية و الديموقراطية

1.تقوم الليبرالية على الإيمان بالنزعة الفردية القائمة على حرية الفكر والتسامح واحترام كرامة الإنسان وضمان حقه بالحياة وحرية الإعتقاد والضمير وحرية التعبير والمساواة أمام القانون

2.ولا يكون هناك دور للدولة في العلاقات الاجتماعية فالدولة الليبرالية تقف على الحياد أمام جميع أطياف الشعب ولا تتدخل فيها أو في الأنشطة الاقتصادية إلا في حالة الإخلال بمصالح الفرد.

3.وتقوم الديمقراطية الليبرالية على تكريس سيادة الشعب عن طريق الاقتراع العام وذلك للتعبير عن إرادة الشعب واحترام مبدأ الفصل بين السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية وأن تخضع هذه السلطات للقانون من أجل ضمان الحريات الفردية وللحد من الإمتيازات الخاصة ورفض ممارسة السيادة خارج المؤسسات لكي تكون هذه المؤسسات معبرة عن إرادة الشعب باكمله.

4.ويظهر التقارب بين الليبرالية والديمقراطية في مسألة حرية المعارضة السياسية خصوصا، فبدون الحريات التي تحرص عليها الليبرالية فإنه لا يمكن تشكيل معارضة حقيقية ودعايتها لنفسها وبالتالي لن تكون هنالك انتخابات ذات معنى ولا حكومة منتخبة بشكل ديمقراطي نتيجة لذلك.

الاختلاف بين الديموقراطية و الليبرالية:
لكن التباعد بينهما يظهر من ناحية اُخرى، فإن الليبرالية لا تقتصر على حرية الأغلبية بل هي في الواقع تؤكد على حرية الفرد بأنواعها وتحمي بذلك الأقليات بخلاف الديمقراطية التي تعطي السلطة للشعب وبالتالي يمكن أن تؤدي أحيانا إلى اضطهاد الأقليات في حالة غياب مبادئ ليبرالية مثبتة في دستور الدولة تمنع الأغلبية من اضطهاد الأقليات وتحوّل نظام الحكم إلى ما يدعى بالديمقراطية اللاليبرالية.

6.الليبرالية و العلمانية

1.فالأول معني العَلمانية (بالإنجليزية: Secularism تعني اصطلاحاً فصل الدين والمعتقدات الدينية عن السياسة والحياة العامة، وعدم إجبار الكل على اعتناق وتبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية.

2.فإن العلمانية بمعناها الضيق ليست الا جزءا من معنى الليبرالية فهي تفصل الدين فقط عن الدولة وهذا لا يكفي لضمان حرية وحقوق الأفراد بينما تفصل الليبرالية جميع المعتقدات الشمولية عن الدولة سواء كانت دينية أو غير دينية، ومن أمثلة انتهاك حريات وحقوق الأفراد لأسباب غير دينية حكم ستالين في الاتحاد السوفيتي السابق، وحكم هتلر في ألمانيا النازية.

3.أما المعنى الأشمل للعلمانية المتمثل بفصل الدين عن الحياة والاهتمام بها على حساب الدين فهو واحد من الخيارات التي تتيحها الليبرالية لأفرادها كما تتيح لهم أيضا الاهتمام بالدين على حساب الحياة إذا رغبوا ذلك بشرط عدم إرغام الأفراد على أي رأي معيّن بشأن الدين أو غيره.

7.تاريخ الفكر الليبرالي؟

تطورت الليبرالية عبر أربعة قرون ابتداءً من القرن السادس عشر حيث ظهرت نتيجة للحروب الدينية في أوروبا لوقف تلك الصراعات باعتبار أن رضا المحكوم بالحاكم هو مصدر شرعية الحكم وأن حرية الفرد هي الأصل، وقد اقترح الفلاسفة توماس هوبز وجون لوك وجان جاك روسو وإيمانويل كانط نظرية العقد الاجتماعي والتي تفترض أن هنالك عقدا بين الحاكم والمحكوم وأن رضا المحكوم هو مبرر سلطة الحاكم، وبسبب مركزية الفرد في الليبرالية فإنها ترى حاجة إلى مبرر لسلطة الحاكم وبذلك تعتبر نظرية العقد الاجتماعي ليبرالية رغم أن بعض أفكار أنصارها مثل توماس هوبز وجان جاك روسو لم تكن متفقة مع قيم الليبرالية.
ولإجمال التطور في الليبرالية على الصعيدين السياسي والاقتصادي، يمكن القول أن حقوق الفرد قد ازدادت وتبلورت عبر العصور حتى قفزت إلى المفهوم الحالي لحقوق الإنسان الذي تبلور بعد الحرب العالمية الثانية في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

8.من أهم الدعاة و الكتاب للفكر الليبرالي في مصر؟

رفاعه الطهطاوي
أحمد فتحي زغلول
أحمد عثمان
محمد البرادعي
محمد حسنين هيكل
أيمن نور
و غيرهم العديد الرجاء مراجعة هذا الرابط:
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B5%D9%86%D9%8A%D9%81:%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86_%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86

المراجع

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9#.D8.B9.D9.84.D8.A7.D9.82.D8.A9_.D8.A7.D9.84.D8.B9.D9.84.D9.85.D8.A7.D9.86.D9.8A.D8.A9_.D8.A8.D8.A7.D9.84.D9.84.D9.8A.D8.A8.D8.B1.D8.A7.D9.84.D9.8A.D8.A9_.D9.88.D8.A7.D9.84.D8.AF.D9.8A.D9.85.D9.82.D8.B1.D8.A7.D8.B7.D9.8A.D8.A9

http://liberalyoutheg.blogspot.com/

http://alwi7da.org/forums/archive/index.php?t-1999.html

http://ilismy.maktoobblog.com/325317/317/

http://www.khayma.com/alhkikh/Gharb/lbral/4.htm

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9#.D8.B9.D9.84.D8.A7.D9.82.D8.A9_.D8.A7.D9.84.D8.B9.D9.84.D9.85.D8.A7.D9.86.D9.8A.D8.A9_.D8.A8.D8.A7.D9.84.D9.84.D9.8A.D8.A8.D8.B1.D8.A7.D9.84.D9.8A.D8.A9_.D9.88.D8.A7.D9.84.D8.AF.D9.8A.D9.85.D9.82.D8.B1.D8.A7.D8.B7.D9.8A.D8.A9

http://www.saaid.net/Warathah/Alkharashy/mm/28.htm

 

2 Comments

  • tigla metalica
    May 31, 2011 at 12:41 am

    I tried all day to think of some witty comment to write on your blog but all I got is “War doesn’t determine who’s right. War determines who’s left.”

  • engyfoda
    June 2, 2011 at 2:50 pm

    oh I’m so proud that the blog stayed in you mind all day :))
    I really like your comment, it’s so true, that “War doesn’t determine who’s right. War determines who’s left.”
    but I think that who’s left and could sustain till the end from the logical, & principals war are only who was right and were on solid strong basis from the beginning

Leave a Reply