مقتطفات

مسئولية التربية الإيمانية- من كتاب تربية الأولاد في الإسلام

مسئولية التربية الإيمانية

 

الهدف: ربط الطفل منذ تعقله بأصول الإيمان، و تعويده منذ تفهمه أركان الإسلام، و تعليمه من حين تمييزه مبادئ الشريعة الغراء

١. أصول الإيمان: هو أركان الإيمان

٢.أركان الإسلام

٣.مبادئ الشريعة:

١.الفتح علي الطفل بكلمة لا إله إلا الله

٢.تعريفه أول ما يعقل أحكام الحلال و الحرام

٣.أمره بالعبادات في سن السابعة

٤.التأدب علي حب سيدنا محمد و آل بيته و تلاوة القرآن: و هذا يتضمن الغزوات و السيرة و الأحاديث و اللغة العربية و العقيدة.

 

 

حدود المسئولية:

١.إرشاد الأطفال إلي الإيمان بالله و قدرته المعجزة:

و ذلك عن طريق التأمل و التفكير في خلف السموات و الأرض. و ذلك في سن الإدراك و التمييز. و يحسن أن يتدرجوا معهم من المحسوس إلي المعقول، و من الجزئي إلي الكلي، و من البسيط إلي المركب.

و أعطي أمثلة من القرآن منها آيات ١٠ إلي ١٧ من سورة النحل حيث تدرج الله من نزول الماء و أثره من شراب و أشجار و زرع و التدرج إلي تسخير الليل و النهار و الشمس و القمر و النجوم و البحر إلي نهاية الآيات حيث تحدث سبحانه و تعالي عن فائدة الجبال في تثبيت الأرض حتي لا تميد بنا و فائدة النجوم في معرفة الطرق و ختام الآيات بسؤال: أفمن يخلق كمن لا يخلق أفلا تذكرون

 

٢.غرس روح الخشوع و التقوي و العبودية لله رب العالمين:

و من وسائل تحقيق ذلك: ترويض الطفل في سن التمييز علي التخشع في الصلاة و تأديبه علي التحزن و التباكي عند سماع القرآن و فهم معانيه.

 

٣.تربية روح المراقبة لله سبحانه و تعالي في كل تصرفاتهم و أحوالهم:

و ذلك بترويض الولد علي أن الله سبحانه و تعالي يرقبه و يراه و يعلم سره و نجواه، و يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور

و تخليق الولد علي مراقبة الله تعالي يجب أن تكون غاية المربي و همه و هدفه الأكبر، و ذلك لا يكون إلا في ترويض الولد عليها و هو:

يعمل

يفكر

يحس

 

و قد أعجبني جداً استشهاد الشيخ عبد الله في هذا الجزء بمقولة الفيلسوف “كانت” أنه لا وجود للأخلاق دون اعتقادات ثلاثة: وجود إله، خلود الروح، و الحساب بعد الموت.

 

و ختم هذا الباب بذكر بعض نماذج بتوجيه و أسلوب سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم حين قال : -رواية الترمذي-

“يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، و إذا استعنت فاستعن بالله، و اعلم أن الأمة لو اجتمعت علي أن ينفعوك بشئ لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله لك، و إن اجتمعوا علي أن يضروك بشئ لم يضروك إلا بشئ قد كتبه الله عليك، رُفعت الأقلام و جفت الصحف”

و رواية أخري غير الترمذي:” احفظ الله تجده أمامك، تعرّف إلي الله في الرخاء يعرفك في الشدة، و اعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، و ما أصابك لم يكن ليخطئك، و اعلم أن النصر مع الصبر، و أن الفرج مع الكرب، و أن مع العسر يسراً”

 

 

و أفضل الكتب لتعليم الأولاد عقيدة التوحيد علي المراحل التالية:

المرحلة الأولي: من سن العاشرة إلي الخامسة عشرة:

١.كتاب “المعرفة” لفضيلة الشيخ عبد الكريم رفاعي

٢. كتاب “العقائد” للإمام حسن البنا

٣.كتاب “الجواهر الكلامية” للأستاذ طاهر الجزائري

 

المرحلة الثانية: من سن البلوغ إلي سن العشرين:

١.”أصول العقائد” للأستاذ عبد الله عرواني

٢.”الوجود الحق” للدكتور حسن هويدي

٣.”شبهات و ردود” للدكتور عبد الله ناصح علوان(المؤلف)

 

المرحلة الثالثة: ما بعد سن العشرين:

١. “كبري اليقينيات الكونية” للدكتور محمد سعيد البوطي

٢. “الله جل جلاله” للأستاذ سعيد حوّي

٣. “قصة الإيمان” للأستاذ نديم الجسر

 

و كتب أخري خلالالمرحلة الثانية و الثالثةمثل:

١. “الدين في مواجهة العلم” للأستاذ وحيد الدين خان

٢. “الإسلام يتحدي” للأستاذ وحيد الدين خان

٣. “الله يتجلي في عصر العلم” لمجموعة من علماء الغرب

٤. “الله و العلم الحديث” لعبد الرزاق نوفل

٥. “الطب في محراب الإيمان” للدكتور خالص كنجو

٦. “قصة الهداية” للمؤلف

 

 

No Comments

    Leave a Reply