Image-ksh
مقتطفات

كتاب قصة أيامي:مذكرات الشيخ كشك


الشيخ كشك رحمة الله عليه كتب اسمه في التاريخ بحروف من نور وندعو الله ان يتغمده برحمته و يدخله أعلي جنان الخلد.
في هذا الكتاب يحكي لنا الشيخ عن حياته و قصة أيامه.
كم آلمني و أبكاني هذا الكتاب..!!
فالشيخ في هذا الكتاب يعرض كيف يتعذب الكفيف في مصر في حياته، و هو لم يكن كفيفاً فقط بل كان فقيراً ليتحول إلي معدم بعد وفاة والده رحمة الله عليه، و يحكي عن قسوة القلوب مع الأيتام ..!!

و هذا شئ قد لمسته شخصياً حين توفي والدي أيضاً، فأكثر عليّ الآلام و ذكرني بما كنت دفنته من ذكريات حزينة.

و برغم كل ذلك يحكي قصة كفاحه إلي أن أكرمه الله و تخرج و كيف إستفاد و تعلم من كل محنة و كيف وفقه الله و أعانه علي كل بلاء. ثم طابت الأيام و يحكي عن نشاطاته الدعوية المختلفة التي قام بها في المسجد الذي كان يخطب فيه. ثم تنقلب الأحوال و تبدأ أسوأ فصول أيامه و يحكي تفصيلاً عن اعتقاله و تعذيبه في السجن دون تحقيق أو تدقيق لمجرد تحريض من شيخ آخر !!
و تعجب الشيخ كشك من قرارات الأمن بمراقبة بيوت الله !!
و تتابع حكايات اعتقالاته المختلفة و عرضه لحكايات بعض من عرف في المعتقلات و حكي بعض مما كان يحدث من تعذيب و ظلم و قهر و تجبر!!

و خلال الكتاب ينتقد الشيخ مناهج الأزهر و ضعفها و ضعف بعض شيوخها في التدريس و اختص بالذكر كثيراً مناهج تفسير القرآن؟!

رغم كل هذه الأهوال إلا أنه يصر علي قول الحق في وجه كل سلطان جائر جائر متكبر جبار، فانتقد عبد الناصر و السادات و حالقذافي و حسني. و تم اعتقاله لسنوات طوال.
و سبحان الله رغم كل هذه الأهوال إلا أنه رحمة الله عليه يتمتع بخفة ظل شديدة و قدرة لغوية رائعة.

سيظل محفوراً في ذاكرتك حضور الشيخ و قوته، و شعورك أمام الكتاب كتلميذ صغير، يحكي له الشيخ قصة ألم و كيف ان الحق أحق أن يُتبع مهما كان الثمن من العمر و العذاب!!

No Comments

    Leave a Reply